الخميس، 24 ديسمبر، 2009

تاريخ أمه!!الدوله العباسيه(9)

ابتدأت دولة الفاطميين بتونس فى سنة 296 واولهم المهدى ابو محمدعبيد الله
وكان القائم بالدعوه ابو عبد الله الشيعىفاستقل بأفريقيه (تونس والجزائر) بعد ان انتزعها
من بنى الاغلب اللذين حكموا مائه واثنى عشر سنه اولها سنة 184 التى ولى فيها هارون
الرشيد ابراهيم ابن الاغلب على افريقيا ثم فتح المهدى سلجماسه وتاهرت وبفتح سلجماسه
انقرض ملك بنى مدرار بعد ان استمر مائه وثلاثين عاما كما انتهى ملك بنى رستم بفتح
تاهرت بعد ان دام مائه وستين عاما وبنى مدينه جديده على البحروسماها المهديه،ونقل
اليها مركز الحكم بعد ان حصنها ،ولما استتب له الحال فىافريقيا حول انظاره الى مصر
وارسل اليها جملة حملات فى ايام المقتدرباءت بالفشل والخيبه،وفى 317 تعدى القرامطه
على الحجاج بالايذاء الشديد ونقلوا الحجر الاسود من مكانه وقتلواالحجاج فى البيت الحرام وفى سنة 350 حصلت وحشه بين الخليفه وبين مؤنس الخادم فسار مؤنس الى الموصل فصادره الخليفه فى جميع املاكه ثم جمع مؤنس جيشا جرارا وقصد بغدادوحارب
جند الخليفه وانتصر عليهم وقتل الخليفه فى المعركه فى 28 شوال سنة 320 وبويع
بعده اخاه محمد القاهر بن المعتضد الذى بويع وخلع لاول مره سنة 317 وهو العشرون من بنى العباس ..
وفى ايام القاهر كان ابتداء دولة بنى بويه ببلاد فارس واستيلاء عماد الدوله بن بويه
على شيراز ولم تطل مدة القاهر بل تآلب عليه الجند بمسعى الوزير ابن مقله بسبب قتل
مؤنس الخادم بعض القواد الاتراك فقتلوا الخليفه فى 5جمادى الاولى سنة 322 واخرجوا ابو العباس احمد ابن المقتدر وبايعوه الخلافه فى 6 جمادى الاولى 322 ولقبوه الراضى بالله وهو حادى عشريهم وفى خلافته ولى الاخشيد حكم سنة 333 فاستقل بها واستطال
بعض جهات الشام وكذلك منع ابن رايق عامل وسط البصره ارسال الخراج ومنع البريدى
ارساله من الاهواز فضاق الحال ببغداد ثم عاد ابن رايق الى طاعة الخليفهفعينه امير الامراء وجعله يحارب البريدى وهزمه وبعد ذلك بقليل ثار بجكم القائد وقصد بغداد وهزم
ابن رايق الذى خرج لمحاربته واستولى بجكم على بغداد فعينه الخليفه امير الامراء وصار هو الحاكم الفعلى ولما هرب ابن رايق قصد الشام واستولى على دمشق وحمص وقصد مصر فحاربه الاخشيد وصده عنها..
ثم توفى الراضى بالله فى منتصف ربيع الاولى سنة 329 ولم يبايعالمتقى بالله بن المقتدر الافى عشرين منه بعد ان بلغ بجكم الذى كان بواسط موت الخليفه واستصوابه مبايعة المتقى فكان الحاكم الفعلى هو امير الامراء يعزل ويولى من يريد من الخلفاء..
واقتصرت الخلافه مع كونها اسميه فقط على بغداد والبلدان المجاوره لهاوفى اوائل حكمه
قتل بجكم اثناء الصيد فقصد ابن البريدى بغداد واستولى عليها فعين الخليفه كورتكين
احد القواد ولما بلغ خبر موت بجكم الى ابن رايق بالشام قصد بغداد وحارب كوتكين فهزمهوقلده امارة الامراء وفى سنة 330 قصد ابن البريدى بغداد ثانيه فهرب الخليفه
وابن رايق الىالموصل فاستقبلهما صاحبها ناصر الوله بن حمدان واكرمهما ، ثم قتل
ابن رايق فعينه الخليفه اميرا لللامراءوعادمعه الى بغداد فهرب ابن البريدى ..
وفى سنة 333 ثار قائد تركى تورون فقلده الخليفه الاماره فى رمضان وبعد مده ضجر
من معاملته وخرج من بغداد قاصدا الموصل ليحتمى ببنىحمدان فكاتبه تورون واغلظ
له الايمان وجددالعهد والمواثيق فعاد الخليفه واثناء عودته قبض عليه تورون الخائن
وسمل عينيه وحبسه..ولمادخل بغدادبايع المستكفى بالله ابا القاسم عبد الله بن المكتفى
فى صفر333 وهو الثالث والعشرين,,من بنى الغباس,,,,,,,,,,,,...

الخميس، 10 ديسمبر، 2009

تاريخ أمه الدوله العباسيه (8)


وفى آخر خلافة المعتمد ظهر أصحاب مذهب القرامطه بالكوفه وتوفى فى 19 رجب سنة 279
بعد ان حكم ثلاث وعشرين سنه وبويع لابى العباس احمد المعلمعتضد وكانت خلافته تضد بالله ابن الموفق بن المتوكل وهو سادس عشرهم وفى مدته زادت شوكة بنى سامان المستقلين ببلاد ما وراء النهر مع اعترافهم بالسياده الاسميه
للخليفه وسار اسماعيل السامانى الى خراسان لمحاربة عمرو اخى يعقوب الصفار فهزمه وقبض عليه وحبسه حتى مات وانقرض بموته ملك الصفار ثم حارب السامانى محمد بن زين العلوى صاحب طبرستان فهزمه وجرح العلوى جراحا بليغه حتى مات بسببها سنة 287 وخلفه ابنه الناصر للحق ..وفى ايام المعتضد
قتل خمارويه بن
طولون صاحب مصر سنة 282 وخلفه ابنه جيش الملقب بالافضل وضعف امر بنى طولون وقارب الى زوال وفى 22 ربيع الآخرسنة
289
توفى المعتضد وكانت خلافته عشر سنوات تقريبا وعمره سبع واربعين سنه وخلفه ابن المكتفى بالله وهو سابع عشر العباسيين وفى
ايامه افتتح العباسيين مصر ثانيا من هارون بن خمارويه وهزمت القرامطه عدة مرات وتوفى اسماعيل السامانى وتولى بعده ابنه ابو
النصر احمد فأقره الخليفه ثم توفى فى 12 ذى القعده سنة 295 فكانت خلافته ست سنوات ونصف وعمره ثلاثه وثلاثين سنه وبويع
لاخيه ابو الفضل جعفر المقتدر بالله ابن المعتضد وعمره ثلاث عشر سنه وهو الثامن عشر من العباسيين وامتدت خلافته الى سنة
320 اى بلغت خمسة وعشرين سنه الا انه خلع خلالها مرتان الاولى سنة 296 خلعه القواد والقضاه لصغر سنه وبايعوا عبد الله بن
المعتز ولقبوه بالراضى بالله ولكنه لم يلبث الا ليله واحده ثم قتل اثناء الفتن والحروب التى قامت بيت اتباع المقتدر واتباعه واعيد
المقتدر ثانيا والثانيه سنة 317 خلعه الجنود والقواد بسبب تسليمه امور الخلافه الى النساء والخدام واشتغاله بما لايفيد الامه فحاصروه
فى داره وحملوه واولاده ووالدته الى دار مؤنس الخادم احد القواد الذى كانت له اليد الطولى فى هذه الفتن واكرهوه على ان يخلع
نفسه ففعل وبايعوا اخاه محمد بن المعتضد ولقبوه القاهر بالله ثم اعيد بعد ثلاثة ايام من خلعه وآمن اخاه القاهر بالله وبقى حيا الى ان
خلفه بعد قتله سنة 320 ولم يحصى المؤرخون عبد الله ابن المعتز فى عداد الخلفاء لانه لم يحكم الا ليله واحده لكنى اعتبره تاسع
عشرهم بما انه حصلت مبايعته وتولى الحكم ..وفى ايام المقتدر حصلت عدة حروب بين جنوده وبن القرامطه كان النصر فيها غالبا
لجنود الخليفه .. وابتدأت دولة الفاطميين فى بتونس............................. ويتبع


الأحد، 29 نوفمبر، 2009

تاريخ امه ..!الدوله العباسيه -7-

فى مدة المعتز حصلت جملة فتن بين العسكر الاتراك فقتلوا قائدهم فى صيف 253 ولم
يعاقبهم الخليفه بل اعطى كل ما كان له الى بغا الشرابى ثم أمر بقتله سنة 254 ..
وفى هذه السنه ولى احمد ابن طولون على مصر فاستقل بها مع حفظ السياده الاسميه
للعباسيين الى ان توفىسنة 270 وخلفه ابنه خمارويه الملقب بامير الجيوش وفى سنة
255 استولى يعقوب الصفار على كرمان وعلى بلاد فارس ودخل شيراز وكتب للخليفه يعترف له بالسياده وارسل اليه هدايا عظيمه فاكتفى الخليفه وفقد بذلك جميع املاكه الواقعه شرق بغداد تقريبا .كما فقد مصروكما استقل الامويون بالاندلس والادريسيون
بالمغرب الاقصى ..
وفى 26 رجب 255 ثار عليه الاتراك من الجندلعدم مقدرته على اداء ما يطلبونه من اموال فأهانوه واشهدوا على خلعه وبايعوا المهتدى محمد بن الواثق وهو رابع عشر
العباسيين وفى 2 شعبان مات المعتزجوعابمنع الطعام والشراب عنه وفى مدته بدأ ظهور شخص اسمه على بن محمدادعى الانتساب للعلويين وجمع قبائل الزنوج النازلين بالقرب من البصره وقتل فى سنة 270 ولم تطل خلافة المهتدى بل حصلت حروب بينه وبينالاتراك بسبب قتله احد قوادهم باكيال فظفروا به اخيرا" وقتلوه فى18 رجب 256
واخرجوا ابا العباس احمد ابن المتوكل من السجن وبايعوه ولقب المعتمد على الله وهو خامس عاشرهم واستفحل امر يعقوب الصفار فاستولى على بلخ وكابول والاهواز ثم توفى وخلف اخيه عمرو وكتب للخليفه بالطاعه فولاه جميع البلاد التى كانت تحت حكم
اخيه ..وعظم شأن الحسن بن زيد العلوى بطبرستان وعصى العرب فى حمص حاكمهم التركى وقتلوه واستولى الزنوج على البصره وقتلوا اهلها ووصلت طلائعهم الى مشارف بغداد وازدادت الخلافه ضعفا"على ضعفها وتخللت الفوضى جميع اجزائها واستبد القواد
والحكام ومنع احمد بن طولون اسم الخليفه من الخطبه وسار الى بلاد الشام وفتحها
ومات 270 وخلفه ابنه خمارويه وكان ابو احمد طلحه الموفق اخو الخليفه المعتمد وقائد جنده وصاحب الكلمه فى البلادوحيث ضيق على الخليفه فى المصرف وتوفىفى22 صفر
278 وحيث كان بويع له بولاية العهد مكان ابيه الموفق ثم عزل المعتمد ابنه جعفر
ابن المعتمد واجتمع القواد وبايعوا ابا العباس المعتضد بولاية العهد مكان الموفق ابيه
.. ونتابع................

الجمعة، 13 نوفمبر، 2009

تاريخ أمه!!الدوله العباسيه (6)

زادت الفتن بين العرب والترك فى خلافة المستعين وتأيد نفوذ عائلة بن عبد الله بخراسان ولما توفى طاهر بن عبد الله بن طاهر بن عبد الله فى رجب سنة 284 عين المستعين ولده محمد بن طاهر وكذلك عين موسى بن بغا التركى لما توفى بغا وصارت الوظائف
وراثيه تقريبا" وخلافة المستعين ظهر يعقوب بن الليث الظفار وتحرك من سجستان قاصدا" هرات للاستيلاء عليها وكذلك ظهر الحسن بن زيد بن محمد بن اسماعيل بن زيد بن الحسن بن الحسن بن على بن ابى طالب بطبرستان واستقل بها الى ان توفى بها سنة 287 وكان يلقب بالاعى الى الحق وحكم بعده الناصر للحق الحسن بن على ويعرف بالاطروش وتوفى سنة 304 وانقرض بموته ملك العلويين بطبرستان .
وكانت الاحوال فى غاية الاضطراب فى مدة حكم المستعين وكثر الفساد وسعى كل عامل للاستقلال بما ولى عليه وضعفت الحكومه حتى صارت العوبه فى يد اصحاب الدسائس وزادت الفتن بين احزاب الاتراك فى سنة 251 حتى حاصروا المستعين بقصره بسامراء فهرب منها الى بغداد فبايع العصاه المعتز بالله بن المتوكل الذى ارسل اخاه احمد بن طلحه فى خمسين الف تركى لمحاربة
المستعين ببغداد ثم اتفق كبار رجال الدوله على خلع المستعين حسما"للمشاكل وحقنا" للدماء فخلعوه واخبروه بذلك فقبل وبايع المعتز
بالله وخطب له ببغداد الجمعه 4محرم 252 ثم قتل المستعين بأمر المعتز بالله بعد ان منع من السفر الى مكه ...........ونتابع...........


الاثنين، 2 نوفمبر، 2009

تاريخ أمه "الدوله االعباسيه (5)

لما تولى الواثق بالله هارون بن المعتصم حصلت فتنه بدمشق فأرسل جيشا اعاد السكينه اليها وكان له وزير تركى
اسمه اشناس اعطى له الواثق علامات الاماره وهى تاج ووشاحين ومن ثم بدأ وفود قبائل الترك الى العراق ودخولهم الوظائف العليا
خصوصا الجنديه الامر الذى اوجب تدخلهم فى أمورالخلافه واستيلائهم على السلطه الفعليه و
توفى اشناس التركى سنة 229 ومما اوجب
ضعف دولة العباسيين جعلهم بلاد خراسان وراثيه تقريبا فى عائلة طاهر بن عبد الله.
و
توفى الواثق فى 24 ذى الحجه سنة 232 واختلف فيمن يعين بعده فقال فريق بمبايعة ابنه محمد وقال آخر بعدم صلاحيته لصغر سنه واخيرا اتفق على مبايعة المتوكل جعفر ابن المعتصم وهو عاشر الخلفاء العباسيين وشرع المتوكل فى نقل مركز حكومته الى
دمشق ونقل اليها دوواوينه ولم يقم بها الا شهريين فى سنة 241 ثم عاد الى سامراء و
قتل المتوكل سنة 247 قتله بعض مماليكه باتفاق
مع ابنه المنتصر وبغا الصغير شرابى وقيل ان
قتل فى مجلس شرابه وقتل معه وزيره الفتح بن خاقان فى ليلة الاربعاء 3 شوال 247
ومدة خلافته خمسة عشر سنه تقريبا وعمره نحو اربعين سنه ثم حصلت البعه لابنه المنتصر لكن لم تطل مدته بل
توفى يوم الاحد 4
ربيع الاول سنة248 وعمره خمسه وعشرين عاماومدة خلافته ستة شهور.
وبويع بعده احمد المستعين بالله ابن محمد المعتصم ولم يرغب رجال الدوله خاصة الاتراكمبايعة احد اولاد المتوكل وبذلك زاد تدخلهم فى انتخاب الخلفاء وعزلهم بل وقتلهم حتى صار الامرة بيدهم ...........
ونتابع...........

الخميس، 29 أكتوبر، 2009

تاريخ أمه !!الدوله العباسيه(4)


بعد تولى المأمون خلع اخيه القاسم من ولاية العهد واقام مكانه على الرضا بن موسى الكاظم بن جعفر الصادق بن محمد
الباقرزين العابدين بن الحسين بن على ابن ابى طالب وخلع شعار بنى العباس وهو السواد ولبس الخضره شعار العلويين وامر جنده بذلك
فنقم عليه العباسيون بأخراجهم عن الخلافه وتآمروا على عزله وكان بمرو فعزله أهل بغداد وبايعوا ابراهيم بن المهدى العباسى فى محرم 202 ولما بلغ المأمون خبر خروج اهل بغداد عليه ساراليها ومعه على الرضا فى صفر 203 وتوفى على الرضا فجأه بالطريق
بمدينة طوس فصلى عليه المأمون ودفنه بجوار قبر والده الرشيد ثم ارسل الىاهل بغداد يخبرهم بموته وبعودته الى ما عهد به ابوه
فتفرق الناس عن ابراهيم المهدى ودخلها عسكر المأمون لكنهم لم يظفروا به بل اختفى وبقى مختفياً الى ان ضبط فى ربيع الآخر سنة
210 وعفى عنه المأمون وتوفى فى اوائل رمضان 224 وفى اوائل سنة 204 عاد المأمون للبس السواد وترك الخضره وانقطعت الفتنه
وفى سنة 212 قال المأمون بخلق القرآن وجبر الناس على القول بذلك واضهد من خالفه فى ذلك وزار مصر فى سنة 216 وتوفى فى 19 رجب 218 بعد ان اوصى لاخيه ابى اسحاق محمد المعتصم باللهودفن فى طرطوس وسنه سبعه واربعين سنه ومدة خلافته عشرين سنه
ونصف تقريباًوبايع الناس المعتصم تالابعض الجنود فبايعوا العباس ابن المأمون فاستدعى المعتصم العباس فبايعه وخرج للجند ونصحهم
بمبايعة المعتصم فبايعوه وهى اول مره تداخل الجند فى امر الخلافه.
ومن اعمال المعتصم بناء مدينة سامراء وفتح عموريه التى كان يقدسها الروم وفى طريق عودته من عموريه بلغه ان العباس بن المأمون
يكيد له وينوى قتله فأمر بسجنه فسجن ومات بعد قليل وقيل ان الوكل بسجنه منع عنه الماء حتى مات وارسل المعتصم احد قواد جيشه
واسمه الافشين حيذر لمحاربة بابك المجوسى فحاربه وقبض عليه واحضره امام المعتصم فقتله وفى سنة 226 غضب المعتصم
على الافشين فقتله ..
وفى 18 ربيع الاول سنة 227 توفى المعتصم وعمره ثمانيه واربعين عاما تقريبا وبويع بعده لابنه الواثق بالله هارون .
ونتابع..

الخميس، 17 سبتمبر، 2009

تاريخ أمه ! الدوله العباسيه -3-


وفى عام187 تحول الرشيد عن البرامكه لما رأى امتداد نفوزهم وزيادة اموالهم واملاكهم وميل الناس اليهم وكثرة عطاياهم فخشى ان تطمح انظارهم الى ما فوق ذلك او يقصدوه وعائلته بسوء طمعا فى تولى الخلافه فلهذه الاسباب اصر على الايقاع بهم فقتل جعفر بن يحى فى الانبار عند عودة الرشيد من الحج فى اول صفر سنة 187 وارسل رأسه وجثته الى بغداد فنصبت بها اياما ثم ارسل من احاط بيحى البرمكى وولده الفضل وصدرهم فى جميع اموالهم من منقول وثابت وبذلك انقضت وزارة البرامكه بعد ان بقيت فيهم سبعة عشر سنه واما

مايذكرونه بعض المؤرخين وما يحملونه من اسباب اخرى فى محنة البرامكه فلم نتأكد منه .

وفى سنة 190 توفى يحى بن خالد بن برمك بالحبس وكذلك توفى ولده الفضل فى محرم سنة 193 وفى 3 جمادى الثانى من هذه السنه توفى الخليفه هارون الرشيد فى مدينة طوس فصلى عليه ابنه صالح وأخذ البيعه لاخيه محمد الامين وارسل يخبره بذلك وكان الرشيد

قد عهد بالخلافه بعده لولده الامين ثم للمأمون ثم لابنه القاسم ولقبه المؤتمن ولكنه جعل ولاية الامر فى استمراره فى وولاية العهد وعزله فى يد المأمون وان شاء استخلفه وان شاء عزله فلم يتبع الامين هذا المأمون فى هذا العهد بل ابطل ذكر اخيه فى الخطبه فى سنة 195 وامر

بأن يخطب لابنه موسى ولقبه الناطق بالحق وكان المأمون بخرسان فلما بلغه خبر هذا التغيير لم يقبله واجتمع عنده وبايعه كل من تحول عن الامين لانهماكه فى الملذات واحتجابه عن الناس وصرفه اوقاته فيما لايعود على الخلافه بالنفع فجهز الامين جيشا لمحاربة اخيه المأمون واستمرت الفتنه الى سنة 197 وفيها تغلبت جيوش المأمون على جيوش الامين وحوصر الامين فى بغداد مده وقتل اخيرا فى 25 محرم سنة 198 وعمره ثمانيه وعشرين سنه وبويع بالخلافه للأخيه المأمون قطعيا وهو سابع بنى العباس .

وسنكمل ...............

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2009

تاريخ أمه..!!الدوله العباسيه -2-


ومن اهم اعمال محمد المهدى تنظيمه البريد وتعميمه بين المدائن العظيمه وغزو الروم مرتين بمعرفة ابنه هرون الرشيد وفى ايامه ظهر
بعض الزنادقه فى حلب فجمعهم وقتلهم عن آخرهم واستمرت خلافته عشر سنين وشهر وتوفى فى 22محرم سنة 169 وعمره 43 سنهفأخذ ولده هرون الرشيد البيعه لاخيه موسى الهادى الذى كان يحارب فى جرجان وفى خلافة موسى الهادى بن محمد المهدى ظهر الحسين بن على
ابن الحسن بن الحسن بن على بن ابى طالب وادعى الخلافه بالمدينه فاجتمع عليه الكثير وبايعوه فحاربه العباسيين وقتلوه مع الكثير من رفقائه
واهل بيته فى ذى الحجه سنة 169 وفر من القتل ادريس بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن على بن ابى طالب الى بلاد المغرب وهو مؤسس دولة الادارسه بمراكش وتوفى موسى الهادى فى 14 ربيع الاول سنة 170 وعمره 24 سنه فتولى بعده اخوه وشقيقه هرون الرشيد
وعمره22 سنه وكانت ولادته بالرى سنة 148 وامهما الخيزران وهى ام ولد.
وهرون الرشيد خامس بنى العباس وفى مدته بلغت دولتهم اعلى درجات الكمال وفى ايامه ظهر يحى بن عبد الله بنبن الحسن بن الحسن بن على وبايعه خلق كبير فى سنة 176 فارسل اليه هرون الفضل بن يحى البرمكى فى جيش عظيم ففضل الفضل المسالمه على الحرب وكاتب يحى وأمنه على نفسه فطلب ان يكتب له الرشيد بالامان بخطه ففعل وعلى ذلك حضر يحى الى بغداد فأكرمه الرشيد ثم سجنه الى ان
مات وفى هذه السنه حصلت بدمشق فتنه عظيمه بين المضريه واليمنيه قتل فيها كثيرون وتوفى الامام مالك ثان الائمه الاربعه سنة 179 .
وفى سنة 184 ولى ابراهيم ابن الاغلب على افريقيا وبقيت له فى ذريته الى ظهر الفاطميون واستقلوا بملك افريقيا ومصركما سنرى.

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

تاريخ أمه!! الدوله العباسيه ..



ظهرت الدعوه للعباسيين فى خرسان بمسعى ابو مسلم الخراسانى وذلك انه كان يوجد بالاقطار الاسلاميه

احزاب قويه فمنها حزب يقول بأحقية اولاد على ابن ابى طالب بالخلافه، وآخر يقول با ستحقاق اولاد العباس عم

النبى وظهر حزب العلويين اكثر من مره فى مدة الامويين فعاد بالخيبه لظهوره فى اوائل خلافتهم وقوة شوكتهم

فقتل الحسين سنة 61 وقتل زيد بن على بن الحسين سنة 122 وفى هذين الموقعين قتل كثير من اولادهم واقاربهم

حتى ضعف حزبهم وتفرق من حولهم .. اما بنى العباس فاستعملوا الصبر والتؤده ولم يفاجؤا الامويين فى بدء ظهورهم بل بثوا اعوانهم فى جميع الجهات لاستمالة الناس الى بيعتهم ووجهوا همتهم الى جهات الشرق مثل العراق وايران وخراسان وماجاورها لبعدها عن مركز خلافة الامويين وعدم تعلقهم بهم تعلق اهل الشام ومصر وثابروا على هذه الخطه الى ان ضعف حال الامويين ووقع الشقاق والانقسام بينهم حتى تولى الخلافه ثلاثه فى عام واحد وهم الوليد بن عبد الملك ويزيد بن الوليد بن عبد الملك واخوه ابراهيم ولم يقعد العباسيين عن هذا الثبات موت القائم بالدعوه محمد بن على ابن عبد الله العباس

بل قام بعده ابنه ابراهيم الامام ولما شاع خبر مساعيهم قبض مروان على ابراهيم المذكور وحبسه فى حران حتى مات وكان ذلك فى سنة 129 فقام بالدعوه اخوه ابو العباس الذى لقب بالسفاح فيما بعد .وفيما اظهر ابو مسلم الخراسانى الدعوه للعباسيين ببلاد خراسان وحارب

نصر بن سيار العامل من قبل الامويين وانتصر عليه ودخل مدينة مرو فى صفر سنة 132 واتى ابو العباس للكوفه واختفى بها الى يوم الجمعه 12 ربيع الاول 132 وفيه خرج الى الجامع وبايعه الناس بالخلافه ثم ةاتى مروان لمحاربته فهزم بالزاب وتبعه عسكر العباسيين

الى انحاربهم قتل فى ابو صير بمصر فى اواخر ذى الحجه سنة132 وبذلك تم انتقال الخلافه الى العباسيين ولم يجعلوا مقر خلافتهم فى دمشق

بل اقام العباس بالكوفه وكذلك اخوه ابى جعفر المنصور الىان بنى مدينة بغداد وذلك لعدم ثقتهم باهل الشام لميلهم الى بنى اميه لكن انتقال مقر الخلافه الى العراق كان سببا فى فصم عرى الروابط والولايات البعيده مثل الاندلس وافريقيا (تونس والجزائر) فانفصلت تدريجيا كما نرى..
ولم يهدأ بال العباس من جهة الامويين الا بعد ان قتل منهم نحو تسعين رجلا قتلوا ضربا بالعمد ثم بسطت عليهم الانطاع ومدت الموائد وأكل
الناس وهم يسمعون انينهم حتى ماتوا وامر بنبش قبورهم واحراق عظامهم ولم يفلت من بنى أميه على ماقيل الامن هرب الى الاندلس وكان
من ضمنهم عبد الرحمن بن معاويه بن هشام بن عبد الملك بن مروان بن الحكم فاستولى على على الاندلس وبقيت فى عقبه الى لسنة 420ولقب العباس بالسفاح لكثرة سفكه الدماء ومات فى ذى الحجه 136 ودفن فى الانبار وقد عهد بالخلافه بعده الى اخيه ابى جعفر المنصور
ثم من بعده الى عيسى ابن اخيه موسى وفى سنة 137بايع عم المنصور وهو عبد الله بن على لنفسه فأرسل اليه المنصور ابا مسلم الخراسانى
فهزمه وهرب عبد الله وبقى مختفيا الى سنة 139 حتى ظفر به المنصور وقتله وفى شعبان سنة 137 قتل المنصور ابا مسلم الخراسانى مع انه سبب حصول العباسيين على الخلافه بسعيه واجتهاده وقتله لخوفه من امتداد نفوذه والخروج عليه واختلاس الخلافه لنفسه وفى سنة 141
حصلت فتنة الروانديه الذين قالوا بألوهية ابى جعفر المنصور فحاربهم حتى قتلهم عن آخرهم وفى سنة 145 بايع اهل المدينه محمد بن عبد الله بن الحسن بن الحسين الملقب محمد النفس الزكيه بالخلافه فأرسل اليه موسى بن عيسى فحاربه وقتله مع كثير من اهل بيته فى رمضان
من السنه المذكوره وفى اثناء ذلك كان اخوه ابراهيم قد قصد البصره وطلب البيعه من اهلها لاخيه محمد النفس الذكيه فبايعوه ثم ارسل من
استولى على الاهواز وواسط ولما اتاه خبر قتل اخيه ساربجموعه قاصدا الكوفه فلاقاه عيسى بن موسى وكان قد عاد من المدينه بعد موت محمد فحاربه حتى قتله وبذلك انتهت هذه الفتنه وامن المنصورجانب العلويين وفى اثناء هذه الفتن توفى الامام ابى حنيفه النعمان ثم تفرغ المنصور لبناء مدينة بغداد وانتقل اليها وتوفى فى 6 ذى الحجه سنة 158 وعمره ثلاثه وستين سنه ولم يتبع ما اوصى االعباس بل اوصى بالخلافه لابنه محمد المهدى..

الخميس، 30 يوليو، 2009

تاريخ أمه!! الدوله الامويه..



بعدوفاة الحسن بن على او مقتله بالسم حسبما روى ،دخل معاويه الكوفه وصارت له الخلافه على

كل الاقاليم، بدون مشارك او منازع وقد استمرت الخلافه فى عائلته لسنة 132 واهم ماحصل فىفى ايام معاويه حصار مدينة

القسطنطينيه فى سنة48 وتأسيس عقبه بن نافع مدينة القيروان بتونس الخضراء سنة 50 ودخول سعد بن عثمان مدينة سمرقند

فىسنة 56 وفى هذه السنه بايع معاويه الناس لابنه يزيد بن معاويه بولاية العهد فامتنع الحسين بن على وتبعه بعضهم ولما بويع ليزيد بعد موت ابيه اصر الحسين على امتناعه وسار من المدينه الى الكوفه لمحاربة يزيد فألتقى بعسكره فى الموضع المعروف

بكربلاء وقتل الحسين فى يوم 10 محرم سنة 61 ، وبقى عبد الله بن الزبير بمكه ممتنعا عن مبايعة يزيد ثم اتفق اهل المدينه فى

سنة 64 على خلع يزيد فخلعوه وطردوا نائبه فأرسل يزيد مسلم بن عقبه فحاربهم ودخل المدينه عنوه واباحها لعسكره ثلاثة ايام

يفعلون بأهلها ما يشاؤون من قتل ونهب وهتك .. وبعد ان اكره اهل المدينه على البيعه ليزيد قصد مكه لمحاربة عبد الله بن الزبير

فمات قبل ان يصلها واقام على الجيش مكانه الحصين بن نمير مكانه ورمى البيت الحرام بالمنجنيق واحرقه بالنار ،ثم اتاه خبر موت

يزيد فعاد للشام وتوفى يزيد ليلة 14 ربيع الاول سنة 64 وعمره ثمانىوثلاثين سنه وكانت امه ميسون بنت مجدل الكلبيه.

وبويع بعده لابنه معاويه بن يزيد بن معاويه ولم تستمر خلافته الا بضع اشهر ثم خلع نفسه واتكف فى منزله حتى مات وسنه واحد وعشرين سنه وجمع الناس قبل الاعتكاف واوصاهم بأن يختاروا للخلافه من احبوا .

هذا ولما مات يزيد بن معاويه حصلت البيعه بمكه لعبد الله بن الزبير وبايعه كذلك اهل العراق واليمن وذلك فى مدة خلافة معاويه بن يزيد ولما مات معاويه الثانى بايع اهل الشام مروان ابن الحكم ثم بايعه اهل مصر وتزوج مروان بأم خالد زوجة يزيد بن معاويه

ليأمن جانب خالد فأتاه الشر من حيث كان يريد النفع وقتلته ام خالد يوم ثلاثه رمضانسنة 65 وعمرهثلاثه وستون سنه.

وبويع للخلافه من بعده لابنه عبد الملك ،وفى خلافته خرج المختار بن عبيد الثقفى لاخذ ثأر الحسين وقتل شمر بن ذى الجوشن

وعمر بن سعد بن ابى القواص الذى كان قائد الجيش الى حارب الحسين وقتل حفص بن عمر بن سعد ابن ابى الوقاص ثم حارب

عبد الله بن زياد الذى كان واليا على البصره من قبل معاويه بن ابى سفيان وامر بقتل الحسين وفى سنة 67ارسل عبد الله بن

الزبير اخاه مصعب لمحاربة المختار فحاربه وقتله فى رمضان . وفى سنة 71 جهز عبد الملك بن مروان جيشا وقصد العراق

لمحاربة مصعب بن الزبير فأنتصر عليه وقتله فبايعه اهل العراق ثم ارسل الحجاج بن يوسف الثقفى الى مكه فى جيش جرار

لمحاربة عبد الله بن الزبير فحاصره الحجاج بمكه ورمى البيت الحرام بالمنجنيق وابى ابن الزبير ان يسلم نفسه واستمر فى الدفاع

عن مكه حتى قتل فى جمادى الآخره سنة 73 فبايع اهل الحجاز واليمن عبد الملك بن مروان .وبذلك استتب الامر لبنى اميه

وتوحدت الخلافه الاسلاميه بعد الانقسام . ثم توفى عبد الملك بن مروان فى منتصف شوال سنة 86 وعمرهستون عاما.

وبويع لابنه الوليد وهو سادس بنى اميه ومن اهم اعمالهانه عين ابن عمه عمر بن عبد العزيز على الدينه وامره بهدم مسجد الرسول

وبيوت ازواجه وادخال البيوت فى المسجد لتوسعته وشرع فى بناء المسجد الاموى بدمشق وفى ايامه فتحت الاندلس غربا وما وراء نهر جيجون شرقا ودخل محمد بن القاسم الثقفى بلاد الهند وتوفى الوليد بن عبد الملك فى جمادى فى جمادى الآخره سنة 96 وعمره

اثنين واربعون سنه ونصف.

وبويع بعده لاخيه سليمان سلبع الامويين فأتخذ عمر بن عبد العزيز وزيرا له وفى ايامه ارسل اخاه مسلمه لمحاصرة القسطنطينيه

فأقام الجيوش حولها حتى اتاه خبر موت سليمان وفى سنة 98 فتح يزيد بن المهلب والى خراسان بلاد جرجان وطبريستان.

وفى صفر سنة 99 توفى سليمان بن عبد الملك وبويع لابن عمه عمر بن عبد العزيز ثامن الخلفاء الامويين ومن اعماله التى

يمدح عليها ابطاله سب على بن ابى طالب على المنابر يوم الجمعه واستبداله السب بقرأة {ان الله يأمر بالعدل والاحسان وايتاء ذى

القربى وينهى عن الفحشاء وامنكر والغى يعظكم لعلكم تتقون } وتوفى يوم الجمعه 24 من رجب سنة 101 وكان حسن السيره.

وبويع بعده يزيد بن عبد الملك بن مروان بعهد من سليمان بن عبد الملك بعد عمر بن عبد العزيز وهو تاسع الامويين واهم ما حصل

فى عهده اقماعه الثوره التى اهاجها يزيد بن المهلب ليستقل بملك خراسان فارسل له اخاه مسلمه فحاربه وقتله هو وجميع من كان

معه من آل المهلب .

وتوفى يزيد فى 25 شعبان 105 وحصلت البيعه بعده لاخيه هشام بن عبد الملك عاشر بنى اميه وفى ايامه غزت قواد جيوشه بلاد

فرغانه وبلاد الترك النازلين فيما وراء خوارزام وفى سنة 122 بايع اهل الكوفه زيد بن على بن الحسين بن على بن ابى طالب

بالخلافهفحاربه يوسف بن عمر الثقفى والى الكوفه من قبل هشام وقتله وانتهت الفتنه .

ثم توفى فى 9ربيع الاول 125 هشام وعمره خمسه وخمسين سنه وهو الذى بنى مدينة الرصافه وبيع بعده الوليد بن يزيد بن عبد

الملك بن مروان وهو حادى عاشرهم ولم يلتفت لامور المسلمين وانكب على اللهو والفساد فهاج عليه بنو عمومته وقرابته فقتلوه

فى 27 جمادى الآخره سنة 126 وعمره اثنين واربعين سنة ثم بايعوا يزيد بن الوليد بن عبد الملك ولم تطل مدته بل توفى فى20

ذى الحجه من هذه السنه وكانت مدته كلها حروب وفتن داخليه وبعده بويع اخيه ابراهيم قاسم فلم بستتب له الامر بل ظهر مروان بن

محمد بن مروان بن الحكم ودعا الناس لمبايعته فبايعه اهل قنسرين وحمص وغيرهما وسار فى جيش عظيم الى دمشق لمحاربة

ا ابراهيم ابن الوليد فهزمه واختفى ابراهيم ودخل مروان بن محمد دمشق فبايعه الناس وتم له ذلك فىالنصف الاول من سنة 127

وهذا هو رابع عشر الخلفاء الامويين ..

الثلاثاء، 14 يوليو، 2009

تاريخ امه !!..و


مات النبى (صلعم)فى 12 ربيع الاول سن11 من هجرته ،وبويع ابو بكر الصديق بالخلافه،بعد خلاف طفيف وقع بين الصحابه ،و
توفى فىمساء ليلة الاثنين 22جمادى الآخرهسنة 13 بعد ان عهد بالخلافه لعمر بن الخطاب وفى ايامه كان ضهور مسيلمه الذى ادعى النبوه
،فأرسل له من حاربه وقتله،وعمر اول من سمى امير المؤمنين، وامتدت غزوات الا سلام وفتوحاته حتى وصلت الجيوش الى حدود الهند
شرقا والى بلاد سيبريا شمالا وبلاد المغرب غربا ، ففتحت مصر والشام والعراق وايران وبخارى ومرو وزالت مملكة الاعجام ،بعد انهزام
يزدجرد آخر ملوك ساسان ،وفى خلافة عمر دونت الدواوين وانشىء البريد ووضع التاريخ الهجرى وفى 24 ذى الحجه سنة 23 طعنه ابو
لؤلؤه بسكين ،وتوفى يوم السبت آخر ذى الحجه ودفن فى الحجره الشريفه النبويه.
وبويع عثمان بن عفان واشهر ما حدث فى خلافته فتح افريقيه (تونس والجزائر ومراكش) وغزو الاندلس وقبرص ونسخ القرآن الذى
جمع فى خلافة ابى بكر وكان مودوعا عند السيده حفظه زوجة النبى وارسال نسخ منه الى جميع البلدان وحرق ما سواه من النسخ.
وعزل عثمان اغلب الرلاه وعين بدلهم اقاربه ، فولى الكوفه الوليد بن عقبه وكان اخاه من امه وعزل عمر بن العاص عن مصر وولاها
عبد الله بن ابى سرح العامرى وكان اخاه من الرضاعه وعزل ابا موسى الاشعرى عن البصره وولاها ابن خاله عبد الله بن عامر ونقم
عليه الكثير من الناس واتت المدينه وفود من مصر والكوفه والعراق وحصلت فتنه نتيجتها قتل عثمان فى داره ليلة 18 ذى الحجه سنة 35
ودفن مع النبى وتمت البيعه لعلى ابن ابى طالب وبدأ الخلاف والانقسام وطلبت عائشه زوجة الرسول الاخذ بثأر عثمان وانضم اليها طلحه
والزبير بن العوام وسارو ومن تبعهم الى البصره للاستيلاء عليها فلحقهم على ودارت واقعة الجمل فى نصف جمادى الآخره سنة 36 و
انتصر على وقتل طلحه وولى الزبير ومن بقى معه الى المدينه وارسلت عائشه الى المدينه مع اخيها محمد ابن ابى بكر وانتهت الفتنه.
وجمع على جيوشه لمحاربة معاويه والى بلاد الشام لامتناعه عن البيعه لعلى ومناداته بالثار لعثمان فحصلت كموقعة صفين فىصفر 37
ورفعت المصاحف واتفق على مع معاويه على ان يعين كل منهما حكما من طرفه ليفصلا الخلاف وحررا عهدا بذلك فى ليلة الاربعاء 13
صفر 37 بين ابى موسى الاشعرى بالنيابه عن على وعمرو بن العاص بالنيابه عن معاويه .واجلا القضاء لشهر رمضان من هذه السنه
واجتمعا فى دومة الجندل فأجتمعا ومع كل اربعة انفس من اصحابه واتفقا على ان يعزل كل منهم موكله وينتخب المسلمين من يرونه كفئا
وقام ابو موسى وخلع عليا ومعاويه وقام عمرو وخلع على وثبت معاويه وانفض الجمع.وعاد عمرو ومن معه الى معاويهوسلموا عليه بالخلافه ، ومن ذلك الحين اخذ امر على فى الضعف وامر معاويه فى القوه فارسل معاويه عمرو بن العاص الى مصر سنة38 لمحاربة
محمد ابن ابى بكر المعين عليها من قبل على وقتل محمد وصارت مصر تابعه لمعاويه وبث سرياه الى البلاد التابعه لعلى لاكراه سكانها
على مبايعة معاويه.واستمر الحال الى سنة 40 وفيها اتفق ثلاثه من الخوارج على قتل على ومعاويه وعمرو بن العاص ولم ينجح الاعبد
الرحمن ابن الملجم الذى وثب على على فى ليلة الجمعه17 رمضان سنة 40 وضربه ضربه اصابت جبهته وضبط ابن الملجم .
وبويع لابن على الحسن فى العراق والحجاز وباقى البلاد وجمع معاويه جيشا لمحاربته ولكن ثارت فتنه فى جيش الحسن وانسحب عدد منرجاله فكتب لمعاويه باستعداده للتنازل عن حقه فى الخلافه بشرط ان يعطيه ما فى بيت مال الكوفه وخراج دارا يزدجرد من فارس وان
لايسب عليا فقبل معاويه الشرطان الاول والثانى ولم يقبل الثالث فطلب الحسن ان لايسبه وهو يسمع فأجابه فتنازل الحسن بن على لمعاويه
وعاد الى المدينه واقام فيها الى ان توفى فى ربيع الاول سنة 49وقيل مات مسموما .
وسنستكمل فيما بعد .. هذه هى الدوله الاسلاميه التى يريدون احيائها مرة اخرى..

السبت، 27 يونيو، 2009

جمهورية زفتى!!





الساعه التاسعه ،واليوم الاحد9 مارس 1919 صباح دافىء

فى فناء مدرسة الحقوق، بالجيزه،تجمع الطلبه بسرعه..ودق الجرس مؤذناببدء المحاضرات، ولكن بقيت المدرجات خاليه،و

ظلوا يتجمعون فى الفناء، واحاديثهم ترتفع، قد اعتقل سعد وبعض

اصحابه، ولم ينشر النبأ فى الصحف، فالرقلبه مفروضه، وبعض الطلبه ،عصر امس يركب سياره انجليزيه من امام بيت الامه،و

والمدينه باتت مؤرقه حتى الصباح ،والطلبه ماذا يصنعون؟....

ان عميد المدرسه -مستر- دالتون يخرج اليهم محاولا كبحهم اتركوا السياسه لآبائكم فقالوا له ابآئنا باتوا فى السجون!!عودوا الى دروسكم

لاندرس القوانين فى بلد تداس فيه القوانين.!ولكن ماذا يصنعون ؟الخروج فى مظاهره يعنى مواجهه مع جنود الامراطوريه المنتصرين

والشعب الذى طال رقاده مناكثر من ثلاثة عقود منذ بداية الاحتلال، منغير المؤكد ان يثور !!

المسأله فعلا صعبه ،وجديده، فليذهبوا لاعضاء الوفد فى بيت الامه، وفى الشرفه التقوا عبد العزيز فهمى زميل سعد فى الجمعيه التشريعيه ..مهزوزا ..تلف الاعصاب..قائلا لاتزيدوا غضب الانجليز،انكم تلعبون بالنار !فيعود الطلبه مقهورين!!لكنهم يسمعون من بعض

العمال ، واهل الشوارع هتاف :؛يحيا سعد!! وتنفجر الثوره ..واضرب بعد الطلاب ،سائقى الترام والتاكسى والحنطور والمحامون وواغلقت المحاكم والدكاكين ،وخرجت النساء فى مظاهرات ، والممثلون والممثلات ..وسجل قسم السيده زينب فى

10 مارس 1919 مصرع اول شهيد مجهول الاسم ..وبدأت الارقام ترتفع.

وانفجرت الثوره فى الاقاليم كلها، وقطعت خطوط السكه الحديد، وترك الفلاحين الحقول.والمذبح تتوالى فى البدرشين والعزيزيه

وميت القرشى وقلب الفلاحين قطارا فى دير مواس واالقت طائرتان القنابل على بندر اسيوط بعد ان وزع مأمور البدر اليوزياشى محمد كامل

سلاح البندر على الثائرين.

اما فى زفتى و ميت غمر القريتان المتقابلاتان يفصلهما النيل ويربطهما كوبرى عتيق..وفى كل منهما مكتب محاماه لشقيقين شابين

يوسف الجندى فى ميت غمر وعوض الجندى فىزفتى وكلاهما منشباب سعد.

ومنذ بدأت حركة الوفد فى13 نوفمبر 1918 لمع يوسف فى الجلسات الثائره فى جروبى وحديقة بيت

الامه ، وانفجرت الثوره ويوسف الجندى فى منزله بزفتى واتجهت انظار القرويين اليه ،وقرر ان تعلن زفتى

وميت غمر استقلالهما، وليأتى الانجليز..

وبدأ الثائر الصغير يعمل واعلن عن تشكيل لجنه الثوره من بعض الاعيان والافنديه المتعلمين .،والتجار ومنهم عوض الكفراوى ،والشيخ مصطفى عمايم وابراهيم خير الدين وادمن برادا واتخذت لجنة الثوره قهوة مستوكلى مقرا للجنه وكان يملكها يونانى عجوز واجتمعت اللجنه وعزمت على الاستيلاء على مركز البوليس وزحف يوسف الجندى على المركز على رأس

مظاهره ضخمه ضمت رجالا وصبيه صغار وشاءت الظروف ان تتجنب الدوله الجديده اراقة الدماء فقد خرج المأمور الصاغ اسماعيل حمد

ومعه المعاون احمد جمعه وسلم يوسف السلاح والمركز وعين مستشارا امنيا للدوله الجديده واتجهت المظاهره الى محطة السكه الحديد ومكتب التلغراف وجمع يوسف الاعيان ودعاهم للتبرع لخزانة الدوله الجديده ولتمويل الوفدوكان قصد يوسف ايجاد عمل للايدى الكثيره الت ى تعطلت وبداوا بردم البرك واصلحوا الجسور بل واقامو ا كشكا للموسيقى وشكلوا دوريات من الطلبه لحفظ الامن ووجدوا مطبعة محمد افندى عجينه طبعوا فيها قرارات الثوره.

وطارت الانباء للقاهره وعبرت البحار الى لندن ونشرت التيمس فى صدرها ان قرية زفتى اعلنت استقلالها ورفعت علما احمر.. واعلن فى القاهره ان كتيبه استراليه ستتوجه الى زفتى لانهاء التمرد.

وكان الانجليز قد رضخوا للثوره فاعلنوا اطلاق سراح سعد وصحبه والسماح لهم بالتوجه الى اوروبا

للمطالبه بالاستقلال .

واستيقظت زفتى على مدافع الاستراليين منصوبه ومسدده الى بيوت القريه واحتلوا فعلا محلج رينهارت

فخرج المامور اسماعيل حمد اليهم واخبر الاسترليين انه يستطيع اخماد الثوره وكانت لجنة الثوره بعد سكون الثوره و
وبعد ان باتت القريه تحت رحمة المدافع الانجليزيه استيقظ الخونه الذين خافوا مغبة دخول الانجليز وارادوا ان يتنصلوا من كل هذا وكان
اسماعيل حمد بخبرته يدرك هذا ويفتح البريد الخارج من مالقريه.ويتخلص ن الرسائل التى بها وشايات .
وارسل الاستراليين تعليمات جديده وطلبوا تسليم عشرين رجلا لعقابهم على العصيان .
وانعقدت لجنة الثوره وبعد بحث اخذت اللجنه براى اسماعيل حمد بتسليم عشرين رجلا من الاهالى واختارتهم اللجنه ممن كانوا يرسلون
خطابات وشايه وخيانه الى الانجليز.
وهرب يوسف الجندى الى القاهره الى جروبى للتحريضعلى استمرار النضال..
واندثرت مع الايام قهوة موستوكلى وجمهورية زفتى.............
















الجمعة، 19 يونيو، 2009

دنشواى 1906
















يوم الاثنين 11 يونيو 1906 غادرت كتيبه من حوالى 150 جندى بريطانيا القاهره،متوجهه الى الاسكندريه برا،ووصلت




منوف يوم الاربعاء13 يونيو 1906 ، وابلغ خمسه من ضباطها مأمور المركز أنهم يرغبون فى الصيد فى قرية دنشواى ،التابعه




لنقطة بوليس الشهداء،مركز شبن الكوم والمشهوره بكثرة الحمام . وهؤلاء الضباط هم:




الميجور كيفن ، قومندان الكتيبه، والكابتن بول، والملازم بورتر، والطبيب البيطرى بوستاكك والملازم سميث.وطلب المأمور من




عبد المجيد بك سلطان أحد اعيان المنطقه ،اعداد مركبات عند السكه الزراعيه ،الموصله لدنشواى، ووصلوا لكمشيش، وعسكروا




مع بقية الجند، ثم ركب الضباط الخمسه عربتى حنطور ومروا على قرية سرسنا،ومنها الى دنشواى يرافقهم اومباشى من نقطة بوليس




الشهداء وترجمان اسمه زقزوق، وذهب الاومباشى الى العمده لابلاغه بقدوم الضباط وضمان عدم احتكاكهم بالاهالى ولم يجده .




ولم ينتظر الضباط عودة الاومباشى، وانقسموا لفريقين .. فريق وقف على السكه الزراعيه لصيد الحمام الرابض على الاشجار..




والفريق الآخر انطلق الى اجران القمح وقت الدراس الذى يحط فيه الحمام لالتقاط الحبوب وصوب احد الجنود بندقيته على حمام




فى جرن الشيخ محمد عبد النبى ،مؤذن القريه،فصاح به شيخ طاعن فى السن اسمه حسن محفوظ .ليكف عن اطلاق النيران خوفا من




احتراق الجرن. كما صاح به شحاته عبد النبى شقيق المؤذن، ولم يعبأ الضابط واطلق العيار فأخطأ الرمى وأصاب (أم محمد) زوجة




المؤذن فسقطت جريحه تتخبط فى دمائها ، واشتعلت النيران فى الجرن وأخذ شحاته يستغيث ، وهجم على الضابط لانتزاع بندقيته منه




واقبل الاهالى فى حالة هياج ،صائحين الخواجه قتل المرأه وحرق الجرن،وأحاطوا بالضابط،واسرع بقية الضباط لانقاذ زميلهم وتكاثرت




الجموع ووصل شيخ الخفراء، بصحبة بعض الخفراء لتفريق الجمع وانقاذ الضابط وتوهم الضباط انهم يريدون بهم شرا، فأطلقوا عليهم




الاعيره الناريه، وأصابوا شيخ الخفراء، بطلق فى فخذه ،وسقط غلى الارض،فصاح الجميع: شيخ الخفرقتل. وهجموا على الضباط




بالطوب والناببيت واصيب الميجور كيفن بكسر فى زراعه ، وجرح الملازمان بورتر وسميث ،جروحا خفيفه،وأحاط بهم الخفراء واخذوا منهم اسلحتهم و حجزوهم حتى جاء معاون بوليس المركز واعادهم الى معسكرهم. اما الكابتن بول فقد هرب اثناء تجمع الاهالى.




فى يوم 20 يونيو 1906 اى بعد مرور اسبوع على الحادثه اصدر بطرس غالى باشا وزير الحقانيه قرارا بتشكيل المحكمه




المخصوصه برئاسته وعضوية المستر هيتر نائب المستشار القضائى والمستر بون وكيل محكمة الاستئناف الاهليه، القائمقام لادلو




القائم باعمال المحاماه والقضاء بجيش الاحتلال واحمد فتحى بك زغلول رئيس محكمة مصر الابتدائيه، وعين عثمان بك مرتضى رئيس اقلام وزارة الحقانيه سكرتيرا للمحكمه .كماتولى الادعاء المحامى المشهور ابراهيم بك الهلباوى .




وانعقدت المحكمه بكامل هيئتها يوم الاحد 24 يونيو 1906بسراى المديريه بشبين الكوم فى جو من الرهبه والخوف والفزع




واحاط الجنود المصريين والانجليز واستمعت المحكمه للشهود وثبت من اقوال الطبيب الشرعى دكتور نولن الانجليزى ان وفاة الكابتن بول تعود الى ضربةالشمس ولم تحدث الوفاه من اصابة الرأس التى تلقاها اثناء المعركه.




وفى صباح 27 يونية1906 تلا سكرتير المحكمه الاحكام على النحو التالى :




اولا الاعدام شنقا لكل من حسين على محفوظ ،و يوسفحسن سليم، والسيد عيسى سالم ،ومحمود درويش زهران.




ثانيا الاشغال الشلقه المؤبده محمد عبد النبى المؤذن واحمد عبد العال محفوظ.




ثالثا الاشغال الشاقه خمس عشره سنه :احمد محمد السيسى




رابعا الاشغال الشاقه سبع سنين محمد على ابو سمك وعبده البقلى ومحمد عبده محفوظ ورسلان السيد على والعسيوى محمد محفوظ.




خامسا الحبس سنه مع الشغل والجلد خمسين جلده حسن اسماعيل السيسى وابراهيم حسنين السيسى ومحمد غباشى وتنفيذ الجلد علنا فى نفس




الموقع بين عمليات الشنق .




سادسا الجلد خمسين جلده السيد العوفى وعزب محفوظ والسيد خير الله وعبد الهادى شاهين.ومحمد احمد السيسى.




وتم تنفيذ الاعدام والجلد بطريقه وحشيه على مرآى ومسمع اهل دنشواى. وشهد الاهالى اجساد قتلاهم معلقه فى حبال المشانق.








ونهض مصطفى كامل الموجود فى اوروبا واظهر الحادثه عالميا.وتقررسحب اللورد كرومر المعتمد البريطانى فى مصر.












هذه المذبحه التى لم ينساها المصريين اللذين اصروا على جلاء الاحتلال الذى تم فى 18 يونيو 1956..




يجب ان نتذكر..

السبت، 13 يونيو، 2009

الوباء العظيم

سجل المؤرخين ان اوبئه كثيره اصابت مصر،وكان اكثرها تأثيراكان الوباء الذى ضرب مصرعام 748_ 749 هجرىوقد ضرب اaلعلم وقتها من الصين الى غرب اوربا،وكانت بطء حركة التنقل تبطىء من سرعة انتشار الاوبئه على النطاق العالمى .ولقد اصاب الوباء مصر فى عصر دولة المماليك البحريه،فى فترة صراع سياسى عنيف على السلطه بين امراء المماليك،فى زمن كثر فيه الظلم والفساد،وضج الناس من عسف الامراء،وتغول السلطه.وكانت سنة 748 قد شهدت تولى السلطان حسن بن محمد بن قلاوونلعرش السلطنه،وسنه وقتها اثنى عشرة سنه ولم يكنالامر بيده بالطبع بل بيد الامراء والوزير . وكانت سنه كما وصفها اهل ذلك الزمان كثيرة الفساد فى عامة ارض مصر والشاممن كثرة النفاق وقطع الطريق.وولاية الوزير منجك جميع اعمال المملكه بالمال وانفراده واخيه الاميربيبغا روسالنائب بالتدبير دون كل أحد.وقد سجل تقى الدين المقريزى اخبار هذا الوباء بشىء من التفصيل فى كتابه (السلوك لمعرفة دول الملوك)و المقريزى لميكن معاصراللوباء ولكن ولد بعده بسنوات قليله.فى سنة 766هج بحارة برجوان بالقاهره.ويقول المقريزى فى حوادث 749هجفكان فيها الوباء الذى لم يعهد فى الاسلام مثله،فأنه ابتدى بأرض مصر آخر ايام التخضير ،فى فصل الخريفسنة748هجوما أحل المحرم 749هج حتى انتشر الوباء فى الاقليم بأسره واشتد بديار مصر فى شعبان ورمضان وشوال وارتفع فى نصفذى القعده.وكان يموت بالقاهره ومصر ما بين عشرة الاف الىعشرين الفا فى نفس اليوم وعملت الناس التوابيت والدكك لتغسيل الموتى بغير اجره،وحفرت الحفائر والقوا فيها وكان الموت بالطاعون يبصق الانسان دماثم يصيح ويموت. وعم الغلاءالدنيا جميعا.وكان هذا الوباءعاما فى الاقاليم شرقاو غربا وشملا وجنوبا.وجيع اجناس بني آدم وغيرهم حتى حيتان البحروطير السماء ووحش البر.وعن حال السلطان وكبار رجال دولته فقد خرج السلطان والامراء الى سرياقوس. وصام رمضان هناك.ويشير المقريزى الى ان اصحاب الاموال زهدوا فى اموالهم واجتمعوا فى رمضان فى المساجد والقرافات يصلون ويبتهلونلله ان يرفع الوباء والبلاء. وتوقفت الافراح والاعراس وخفض الوزير الضريبه المفروضه على المغنيات والراقصات بمقدار الثلث.وكانت النظم الماليه فى مصر تقضى بأسقاط عام كل ثلاثه وثلاثين عامامن التقويم بسبب الفارق بين التقويم القمرىالهجرىوبين التقويم المصرى الشمسى النجمى الذى تعتمد عليه الزراعهفى مصر من اقدم العصور.وكانت سنة 749هجهى السنه التى ينبغى اسقاطها من الحساب. ويذكر القلقشندى ان الناس قالت عن تلك السنه(مات فى تلك السنه كل شىء،حتى السنه نفسها). من والذى زاره اوباما وهيلارى فى الرابع يونيو.الحالى.اى تشابه بين الوباء السابق واى وباء حالى هو تشابه غير مقصود.واىتشابه بين الاوضاع التى تحدثنا عنهاوالاوضاع الحاليه ايضاغير مقصود.السلطان حسن بن محمد بن قلاوون هو صاحب المسجد المدرسه

السبت، 16 مايو، 2009

منتصف مايو!!


فى 13،14-5-1971 حدث الانقلاب الذى اجراه السادات
على رجال ونظام وسياسات الرئيس الراحل عبد الناصر..
وسميت حركة السادات بحركة التصحيح..وتم تعديل ..
الاحتفال بها الى 15-5 من كل عام وهذا التاريخ يتفق ..
مع تاريخ انشاء اسرائيل .. فهل هذا كان مصادفه؟؟؟..



اثناء متابعتى فى قراءة المدونات الجديده.. وجدت مدونه حديثه تحت اسم غريب القداسه تتحدث عن هزيمة التيارالعربى القومى
الناصرى..بعد يونيو 1967 .،ورغم ان عنوان البوست هو الدين وحرية التعبير.. الا ان هذا الموضوع فتح شهيتى للكتابه..
وقعت الهزيمه فى يونيو 1967 وكانت هزيمه عسكريه بالدرجه الاولى وتغير نظام سياسى واقتصادى كامل ،وانتهت الحقبه الناصريه ،بكل سياستها الوطنيه والاجتماعيه ، وجاء نظام آخر فسار معاكسا لكل الاوضاع والافكار والاهداف والممارسات التى
قامت ايام عبد الناصر ،ولكن بقى نظام الحكم هو هو ،رغم ان اللآله التنظيميه التى حققت بها الحقبه الناصريه ،سياستها الداخليه
والخارجيه وشئون المجتمع ..هى ذاتها الآله التى حققت التراجع والانتكاس شبه الكامل من منصف السبعينات حتى الان.
النظام الناصرى اتبع وبلور سياسات وطنيه واجتماعيه واقتصاديه حتى عام 1970.،وكان يتخذ هذه السياسات وينفذها بادواته
وسلطته التنفيذيه التى مكنته من التحكم فى باقى السلطات ، التشريعيه والقضائيه وبأجهزة امن داخليه وخارجيه وبا لسيطره على
الصحافه واجهزة الاعلام المسموع والمرئى..


وهذا النمط ذاته هو الذى جرت به تصفية هذه السياسات الوطنيه والاقتصاديه والاجتماعيه منذ 1975 وحتى الآن.


وجرى به تنفيذ السياسات المضاده بعكس ما كان متبع، فبعد العداء مع اسرئيل جري الصلح معها ، وبعد الخصومه مع امريكا جرى التحالف معها ، وبعد الصداقه والتعاون مع الاتحاد السوفيتى جرت القطيعه معه ،وبعد التحالف مع الدول العربيه المشرقيه، الثوريه،


ذات الاوضاع السياسيه المتشابهه جرت المجافاه له وحدث التحالف مع دول البترول والخليج.،وبعد سيطرة الدوله وهيمنتها على


قدر ات الانتاج جرى التفكك الاقتصادى والتركيز على القطاع الخاص و تجميد القطاع العام ،


كانت هزيمة 1967 هى كسر للمشروع الذى قام عليه نظام 23-يوليو -1952 ولكن الهزيمه اعقبها مباشره استبقاء ارادة المقاومه


و القتال والسعى لازالة آثار العدوان وتصفية آثار الهزيمه . وجرى فعلا ذلك واعيد بناء القوات المسلحه وتحقق النصر العسكرى


فى حرب اكتوبر 1973 ولكن مع تغير القياده السياسيه للدوله احاطت هذه القياده الجديده شرعية وثقه للناس بها لانتصارها..


ولنستكل موضوعنا فى بوست جديد !!!


الجمعة، 15 مايو، 2009

كتاب الموتى


كتاب الموتى عند المصريين القدماء هو مجموعه من التعاويذ الجنائزيه و قد جمعت من مقابر لملوك وافراد مكتوبه على


برديات مختلفه كانت فى هذه المقابر، وقد جمعها علماء الآثار المصريه.


ومن اهم فصول كتاب الموتى فصل (الحساب فى العالم الآخر والتقدم لقاعة رب العالم الآخر).


ويتحتم علىالمتقدم لهذه المحاكمه ان ينفى عن نفسه تهما معينه ،يأباها اى انسان ،فى كل عصر وفى كل مكان. وهى تمثل


الاخلاقيات التى تبنتها الاديان فيما بعد .. وهذه العمليه تسمى عملية ( انكار السيئات و اللآثام).


ثم يوزن قلب المتوفى امام ريشة الحق والعدل.. فاذا وجد مذنبا فتقوم "الملتهمه" وهى حيوان خرافى له جسم اسد ورأس


تمساح...وان وجد بريئا"يستطيع ان ينعم بالفردوس ..


ولكن ماهى التهم التى كان المتوفى ينفيها عن نفسه؟.. كان يقول:


-أنا لم أغضب والدى.


-أنا لم ألوث مياه النيل.


-أنا لم أصد الماءفى وقت جريانه.


-أنا لم أنقص القياس، ولم اغش فى الكيل ولم أطفف فى الميزان .


-أنا لم اطرد الماشيه من مراعيها.


-أنا لم أتسبب فى بكاء أحد.


-أنا لم أحرم انسانا من حق له.


-أنا لم أختطف اللبن من فم رضيع .،


_أنالم أطفىء شعله فى وقت الحاجه أليها.





هذه كانت اخلاق الاجداد وطبائعهم .احياء" وامواتا".. هذه الذنوب التى تنكرونها هى كانت ((المعامله))..


هؤلاء كانوا الاجداد ولكن ماذا فعل الاحفاد الذين اهملوا (المعامله) واكتفوا بالاشكال والمظهر والطقوس..!





ولنتخيل أحد ابناء الصحوه واليقظه المعاصره التى بدأت منذ حوالى اربعة عقود فى ديارنا المصريه، نتخيله واقفا"


امام محكمة السماء... فمذا ياتري ..سوف ينفى عن نفسه ؟؟


-أنا لم أحلق لحيتى.ولم ارتدى البدله..


-أنا لم أضع فى أصبعى الدبله الذهب .ولم ألبس الحرير..


-أنا لم اجلس على المائده ولم آكل بالشوكه والسكين .


-أنا لم اشاهد التليفزيون ولم أسمع الاغانى .


-أنا لم أحتفل بشم النسبيم ولا بعيد الام..


-أنالم اتعامل مع المسيحى،ولم اترك البهائى يسكن داره..





أيها الاحفاد .. كم سيكون الموقف عصيبا" امام محكمة السماء!!!!!!!!!!!!!!!!


الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

حواريه مع رجل ضيق الأفق !!



يضغط على مخارج الحروف وهو يحدثنى ويتقمص وجهه وتتجهم ملامحه المنفعله.وهو يجادلنى فأذكره
بآداب الحديث فيقول :
-الحق وحده هو ما يعنينى. و ناهيك عن الادب!!
- ان الحقل لا يصل اليه الانسان بإنفعاله واندفاعه الوجدانى خلف ما يتعصب له المرء..وانما بالعقل يصل الانسان
الى الحق والحقيقه..
- ليس للعقل ثمار سوي ثمار الكفر والفساد!.
(اجهد نفسى كى لا اغضب او انفعل)
- كان لنا بالأمس حق المجادله وكنا نعرف اصولها وقواعدها.. فما بالنا اليوم نتعصب هكذا؟.. ان التدين يا أخى لا يلغى
العق
(الرجل يثور فجأة)
- تقول العقل ..اى عقل هذا ؟؟ الذى لا تؤدى طرقه وبراهينه الى الله الواحد ؟!
- أتفترض ان العقول كلها تتساوى ؟؟ اتفترض ان ما تقوله لى هو الحقيقه فى نهاية الطريق.. ثم اذا سرت فى طريق
آخر تعتبره "اللاحقيقه" .
أهى الحقيقه: ما تعرفه انت وتريد ان تفرضه من دون ما أعرفه انا وبجهدى العقلى دون وصايه منك.
(يثور الرجل وهو يقول:)
- ان العقل السليم له طرائقه التى اذا خالفها. اشتط و انحرف وخرج عن جادة الصواب. ان الصراط الذى يصح هو
صراط الايمان..
(ابتسم وانا اقول : )
كيف تريد من العقل ان يؤدى الى نتائج حقيقيه ..و انت تسلب منه اهم مقوماته الوظيفيه ..حرية الفكر؟.
(يجيب الرجل وهو يعبث ببعض شعيرات لحيته)
نحن لا نعيق حرية الفكر. اننا ندعو الى التفكير .. فالماذا تتهمنا بذلك ؟؟ .
-انت تعيق حرية الفكر لأنك ترسم لى الطريق الذى ينبغى على ان اسير فيه .. وفقا لشروط عقلك انت!!و هى شروط عقليه
تخص عقلك و منطقك انت ..اما انا..فلى شروط اخرى فى المنهج العلمى الذى اعتقد بصحته و بأنه يؤدى الى الحقيقه ..
اما انك تدعو الى التفكير فليس هذا صوابا!.
انك تريدان تلغى عقولنا.. لكى نتبعك عميانا".. كا القطيع الغبى!..
الحق ان تقول ان الين يدعو الى التدبر والتفكير والتأمل..
( الرجل مندهشا")
_ الست من هذا الدين؟ الا امثله؟ الست مؤمنا من المؤمنين به ؟؟
(وفى حزم أقول)
- كونك من هذا الدين لا يعطيك الحق فى التحدث باسمه .. وكونك مؤمنا لا يعطيك الحق فى فرض الايمان على الاخريين.
بالترهيب.. وكونك منتميا الى الدين لا يعطيك السلطه كى تمثله باحكامك الشخصيه...
الدين يا أخى يقول ان من حق جميع من تتوافر فبيه شروط الاجتهاد .. ان يجتهد وانا اذكرك بان نتيجة هذا الاجتهاد "ثمره
من ثمارالعقل" اى تفكير بشرى اجتهادى لا يحق لك فرضه على الاخريين!؟. ولا يحقلك اعتباره الطريق الوحيد والصحيح
الذى ينبغى ان تتجه اليه عقول الاخريين ..بل يحق لك ان تعتبره صادقا و صحيحا..فقط ....بالنسبه لك ولك وحدك..

تذكرت هذا عندما لفتت نظرىالظاهره الغريبه من ان البعض يقيمون من انفسهم ممثلون عن الاديان.و
ويأخذون فى محاربة الاخرين .. واتهامهم بالكفر والخروج عن التقاليد الدينيه وقد أصبح لهؤلاء الحق فى قذف كل ما يشآؤن
بكل جرأه ..ما داموا يتحدثون باسم الدين ..وهم فى مأمن من يد القانون..
وهم ايضا يقدرون على مقاضاة اى انسان امام القانون بمجرد الشكوى من خروجه عن الدين كما يدعون..
وعن تجربه شخصيه فقد اقتحم مدونتى هذه ..التى كنت متوقفا" عن الكتابه بها.. لظروف خاصه..احد هؤلاء
الممثلين للدين وترك تعليق خاص بمدونه اخرى..ورددت عليه..
ورد بأسلوب من الردح والشتم..وذا اقل ما يوصف به رده..
وفىايامنا هذه يمكن لكل من يتحدثون عن الدين وبأسمه ان يروجوا ماشاؤا من الاباطيل وان يطمسوا روح العقل
ونزعه فى فى نفس قراءهم فنجد رجل الدين يتحدث فى علم الفلك والطب وامراض القلب بل يمعن بعضهم في السخريه من
عقل القارىء والمشاهد لقنواتهم الفضائيه فيفسروا بعض الكوارث العلميه والاعاصير على انها لعنه من الله ..!