الجمعة، 19 يونيو، 2009

دنشواى 1906
















يوم الاثنين 11 يونيو 1906 غادرت كتيبه من حوالى 150 جندى بريطانيا القاهره،متوجهه الى الاسكندريه برا،ووصلت




منوف يوم الاربعاء13 يونيو 1906 ، وابلغ خمسه من ضباطها مأمور المركز أنهم يرغبون فى الصيد فى قرية دنشواى ،التابعه




لنقطة بوليس الشهداء،مركز شبن الكوم والمشهوره بكثرة الحمام . وهؤلاء الضباط هم:




الميجور كيفن ، قومندان الكتيبه، والكابتن بول، والملازم بورتر، والطبيب البيطرى بوستاكك والملازم سميث.وطلب المأمور من




عبد المجيد بك سلطان أحد اعيان المنطقه ،اعداد مركبات عند السكه الزراعيه ،الموصله لدنشواى، ووصلوا لكمشيش، وعسكروا




مع بقية الجند، ثم ركب الضباط الخمسه عربتى حنطور ومروا على قرية سرسنا،ومنها الى دنشواى يرافقهم اومباشى من نقطة بوليس




الشهداء وترجمان اسمه زقزوق، وذهب الاومباشى الى العمده لابلاغه بقدوم الضباط وضمان عدم احتكاكهم بالاهالى ولم يجده .




ولم ينتظر الضباط عودة الاومباشى، وانقسموا لفريقين .. فريق وقف على السكه الزراعيه لصيد الحمام الرابض على الاشجار..




والفريق الآخر انطلق الى اجران القمح وقت الدراس الذى يحط فيه الحمام لالتقاط الحبوب وصوب احد الجنود بندقيته على حمام




فى جرن الشيخ محمد عبد النبى ،مؤذن القريه،فصاح به شيخ طاعن فى السن اسمه حسن محفوظ .ليكف عن اطلاق النيران خوفا من




احتراق الجرن. كما صاح به شحاته عبد النبى شقيق المؤذن، ولم يعبأ الضابط واطلق العيار فأخطأ الرمى وأصاب (أم محمد) زوجة




المؤذن فسقطت جريحه تتخبط فى دمائها ، واشتعلت النيران فى الجرن وأخذ شحاته يستغيث ، وهجم على الضابط لانتزاع بندقيته منه




واقبل الاهالى فى حالة هياج ،صائحين الخواجه قتل المرأه وحرق الجرن،وأحاطوا بالضابط،واسرع بقية الضباط لانقاذ زميلهم وتكاثرت




الجموع ووصل شيخ الخفراء، بصحبة بعض الخفراء لتفريق الجمع وانقاذ الضابط وتوهم الضباط انهم يريدون بهم شرا، فأطلقوا عليهم




الاعيره الناريه، وأصابوا شيخ الخفراء، بطلق فى فخذه ،وسقط غلى الارض،فصاح الجميع: شيخ الخفرقتل. وهجموا على الضباط




بالطوب والناببيت واصيب الميجور كيفن بكسر فى زراعه ، وجرح الملازمان بورتر وسميث ،جروحا خفيفه،وأحاط بهم الخفراء واخذوا منهم اسلحتهم و حجزوهم حتى جاء معاون بوليس المركز واعادهم الى معسكرهم. اما الكابتن بول فقد هرب اثناء تجمع الاهالى.




فى يوم 20 يونيو 1906 اى بعد مرور اسبوع على الحادثه اصدر بطرس غالى باشا وزير الحقانيه قرارا بتشكيل المحكمه




المخصوصه برئاسته وعضوية المستر هيتر نائب المستشار القضائى والمستر بون وكيل محكمة الاستئناف الاهليه، القائمقام لادلو




القائم باعمال المحاماه والقضاء بجيش الاحتلال واحمد فتحى بك زغلول رئيس محكمة مصر الابتدائيه، وعين عثمان بك مرتضى رئيس اقلام وزارة الحقانيه سكرتيرا للمحكمه .كماتولى الادعاء المحامى المشهور ابراهيم بك الهلباوى .




وانعقدت المحكمه بكامل هيئتها يوم الاحد 24 يونيو 1906بسراى المديريه بشبين الكوم فى جو من الرهبه والخوف والفزع




واحاط الجنود المصريين والانجليز واستمعت المحكمه للشهود وثبت من اقوال الطبيب الشرعى دكتور نولن الانجليزى ان وفاة الكابتن بول تعود الى ضربةالشمس ولم تحدث الوفاه من اصابة الرأس التى تلقاها اثناء المعركه.




وفى صباح 27 يونية1906 تلا سكرتير المحكمه الاحكام على النحو التالى :




اولا الاعدام شنقا لكل من حسين على محفوظ ،و يوسفحسن سليم، والسيد عيسى سالم ،ومحمود درويش زهران.




ثانيا الاشغال الشلقه المؤبده محمد عبد النبى المؤذن واحمد عبد العال محفوظ.




ثالثا الاشغال الشاقه خمس عشره سنه :احمد محمد السيسى




رابعا الاشغال الشاقه سبع سنين محمد على ابو سمك وعبده البقلى ومحمد عبده محفوظ ورسلان السيد على والعسيوى محمد محفوظ.




خامسا الحبس سنه مع الشغل والجلد خمسين جلده حسن اسماعيل السيسى وابراهيم حسنين السيسى ومحمد غباشى وتنفيذ الجلد علنا فى نفس




الموقع بين عمليات الشنق .




سادسا الجلد خمسين جلده السيد العوفى وعزب محفوظ والسيد خير الله وعبد الهادى شاهين.ومحمد احمد السيسى.




وتم تنفيذ الاعدام والجلد بطريقه وحشيه على مرآى ومسمع اهل دنشواى. وشهد الاهالى اجساد قتلاهم معلقه فى حبال المشانق.








ونهض مصطفى كامل الموجود فى اوروبا واظهر الحادثه عالميا.وتقررسحب اللورد كرومر المعتمد البريطانى فى مصر.












هذه المذبحه التى لم ينساها المصريين اللذين اصروا على جلاء الاحتلال الذى تم فى 18 يونيو 1956..




يجب ان نتذكر..

هناك 16 تعليقًا:

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

الف شكر على المعلومات القيمة
شهر يونيو ده سره باتع من جلاء لاعلان الجمهوريه لدنشواى
وانا فى الكلية كان بيدرس لى دكتور يونان لبيب رزق
وكان بيقول لنا
ان السبب فى قسوة بريطانيا فى دنشواى ان مستعمراتها فى اماكن كتير من العالم ومهما كان عندها جيوش مش هتقدر تقف ضد كل الشعوب دى لو قررت الثورة فاخترعت مبدأ انه لو وقع زرار من جاكيت جندى انجليزى فى الهند تعلن الاحكام العرفية فى امريكا الجنوبية
علشان تخوف البشر يقربوا من جنودها
الله يكرمه بفتكر كلامه ده كل ما اسرائيل تتوحش فى الرد على الفلسطينيين
ياريت نستفيد دايما من عبر التاريخ
دروس دنشواى كتير
من المحكمة اللى كان مصيرها مزبلة التاريخ
لمصطفى كامل اللى استغل عمره القصير احسن استغلال
للظلم اللى لازم نفهم انه لازم ينتهى وان توحشه بيعبر عن ضعفه وحوفه وان ده يكون حافز لينا مانسكتش عليه
فى ايه كريمه انا مش فاكره نصها بس معناها ان تكونوا تألمون فأنهم يألمون وترجون من الله مالا يرجون

سالى فوزى يقول...

استاذى العزيز
درست حكاية دنشواى اكتر من مره فى الابتدائى والاعدادى ولم اكن اعرف السبب ولكن تفصيلاتك زادتنى معرفه وشرح
وفهم. اشكرك

Medus يقول...

شكرا لزيارتك مدونتي واتمنى ان تصير صديق دائم لها فهي مهتمة بالشأن المصري ومصرية مصر
مدونتك ممتعة ايضا وموضيعها متميزة حقيقا كثير من المصريين نسوا دنشواي واحداثها واللي صار فيها ومعدناش بنتذكر الا التفهات رغم ان الشعوب تستلهم همتها من ايام انكسارتها لكن يبدوا ان احد له مصلحة في عدم عودة الروح للمصريين
دمت بخير تحياتي وللامام

يساري نوبي يقول...

موضوع فوق الممتاز فعلا و معلومات قيمه جدا ......دنشواي واحده من اهم اللحظات في تاريخ اي شعب بيبحث عن الثوره .
شكرا جزيلا علي الاهتمام بموضوع الاخشيدي
و اسف اني اتاخرت في شكرك و اسف اني تعبتك معايا

jafra يقول...

علينا ان نتذكر دوما من اريقت دماؤهم ظلما و استعبادا
و اقاموا الثورات بمجرد عصاة و حجر و قاوموا المحتل
اتساءل عن الذين يتحدثون سيدي عن المقاومة و يرددون احنا مش قد فلان و لا قد علتان
كيف كان الفلاحون البسطاء على قد بريطانيا العظمى و اقاموا ثورة ؟

soaad fakoory يقول...

ما حدث فى دنشواى هو ما يجدث فى فلسطين اليوم من ترويع للآمنين وقتل وتشريد للالاف لو اطلق صازوخان كسر زجاج سياره
فالاستعمار واحد على مر السنين!!

على باب الله يقول...

أكيد لازم نفتكر .. نفتكر و نفهم
--
حسيت بسعادة لما إتكعبلت في مدونتك كأني أخدت هدية

--

العجوز والبحر يقول...

لقد خلقنا الله احرارا
شكرا على كلماتك الجميله ومن دروس التاريخ نتعلم .فالتتار عندما دخلوا بغداد 1258 وجعلوا من دجله نهر الدماء
كان هدفهم من الجازر هو الردع وترويع الآمنيين وهو ماحدث فى بغداد 2003 وماحدث فى غزه 2008. المستعمر واحدعلى مر السنين والقرون.
شرفت بمرورك .

العجوز والبحر يقول...

العزيزه سالى
سعدت بخروجك من حالة الحزن التى كانت متصدره لمدونتك ..وكلما قلرأت تعليقا لكى فى احد المدونات سعدت بكى ..
وتمنياتى بان تكون هذه آخر الاحزان..

العجوز والبحر يقول...

ميدوس
سعدت بزيارتك وقد قرأت مدوناتك المفتوحه ، والمتنوعه واعجبت بها وفعلا يحتاج هذا الجيل لعودة الروح وان تكون انكسارات الامه سبيل لعودتها..
شكرا ..

العجوز والبحر يقول...

يسارى نوبى
دنشواى يا صديقى كانت هى الشراره التى ظلت خافته ثلاثة عشر سنه وفاجئت العالم فى 1919 وانفجرت الثوره التى ما اقتصرت على العاصمه بل امتدت للقطر المصرى كله وثار الفلاحون الفئه التى وصفها لينين بأنها آخر الفئات الثوريه..
شكرا ومنتظر مداومة المرور..

العجوز والبحر يقول...

جفرا..
المقاومه يا ابنتى هى السبيل الوحيد لاستعادة الارض والكرامه والاستقلال وهذه ليست شعارات بل دروس من التاريخ
والغاصب لايتنازل طواعيه عن ما حققه بالقتال..ولم يفرق العرب ويجعلهم فى هذه الحاله الرثه لاهزيمة 1967 بل معاهدة الاستسلام 1979..
شكراااا

العجوز والبحر يقول...

سعاد فاخورى
ما مارسته انجلترا فى اميراطوريتها الواسعه هو نفس ما تمارسه العصابات الصهيونيه فى فلسطين..
فلاستعمار واحد على مدى العصور!!
شكراا

العجوز والبحر يقول...

على باب الله
سعدت بمرورك ومتابع لمدونتك وتعليقاتك الهادفه لدى المدونين ،وقلبى مع عزبة بشرى.. ومايحدث فيها ،وقد استطاع الانجليز بعد حادثة دنشواى ومقتل بطرس غالى اشعال نار الفتنه بين عنصرى الامه وعقد الؤتمر القبطى الاول 1911 ولكن العقليات المتفتحه من العنصرين استطاعت لم الشمل ولم تمر سنوات قليله حتى انفجرت ثورة 1919 وكانت قيادات الوفد تضم نسبه كبيره من الاقباط وانصهرا عنصرى الامه فى شعب واحد..
وثوره واحه هزت عرش الامبراطوريه ..
سعدت بمرورك!!

alzaher يقول...

كما قال الشاعر الابنودي
"جلادك محامي
وحاميك حرامي"
فالهلباوي، المحامي الخائن، هو ذاته الذي صار فيما بعد نقيبا للمحامين المصريين!
وعجبي!

أسماء علي يقول...

من لا يعرف تاريخه حتما لن يكون له أي حاضر يُذكر
لذا يجب أن لا ننسى

حادثة دنشواي أحفظها جيدا بكل تفاصيلها
لكن لك كل الشكر على تذكيري بأسلوبك الرائع

دمت بود