الخميس، 24 ديسمبر، 2009

تاريخ أمه!!الدوله العباسيه(9)

ابتدأت دولة الفاطميين بتونس فى سنة 296 واولهم المهدى ابو محمدعبيد الله
وكان القائم بالدعوه ابو عبد الله الشيعىفاستقل بأفريقيه (تونس والجزائر) بعد ان انتزعها
من بنى الاغلب اللذين حكموا مائه واثنى عشر سنه اولها سنة 184 التى ولى فيها هارون
الرشيد ابراهيم ابن الاغلب على افريقيا ثم فتح المهدى سلجماسه وتاهرت وبفتح سلجماسه
انقرض ملك بنى مدرار بعد ان استمر مائه وثلاثين عاما كما انتهى ملك بنى رستم بفتح
تاهرت بعد ان دام مائه وستين عاما وبنى مدينه جديده على البحروسماها المهديه،ونقل
اليها مركز الحكم بعد ان حصنها ،ولما استتب له الحال فىافريقيا حول انظاره الى مصر
وارسل اليها جملة حملات فى ايام المقتدرباءت بالفشل والخيبه،وفى 317 تعدى القرامطه
على الحجاج بالايذاء الشديد ونقلوا الحجر الاسود من مكانه وقتلواالحجاج فى البيت الحرام وفى سنة 350 حصلت وحشه بين الخليفه وبين مؤنس الخادم فسار مؤنس الى الموصل فصادره الخليفه فى جميع املاكه ثم جمع مؤنس جيشا جرارا وقصد بغدادوحارب
جند الخليفه وانتصر عليهم وقتل الخليفه فى المعركه فى 28 شوال سنة 320 وبويع
بعده اخاه محمد القاهر بن المعتضد الذى بويع وخلع لاول مره سنة 317 وهو العشرون من بنى العباس ..
وفى ايام القاهر كان ابتداء دولة بنى بويه ببلاد فارس واستيلاء عماد الدوله بن بويه
على شيراز ولم تطل مدة القاهر بل تآلب عليه الجند بمسعى الوزير ابن مقله بسبب قتل
مؤنس الخادم بعض القواد الاتراك فقتلوا الخليفه فى 5جمادى الاولى سنة 322 واخرجوا ابو العباس احمد ابن المقتدر وبايعوه الخلافه فى 6 جمادى الاولى 322 ولقبوه الراضى بالله وهو حادى عشريهم وفى خلافته ولى الاخشيد حكم سنة 333 فاستقل بها واستطال
بعض جهات الشام وكذلك منع ابن رايق عامل وسط البصره ارسال الخراج ومنع البريدى
ارساله من الاهواز فضاق الحال ببغداد ثم عاد ابن رايق الى طاعة الخليفهفعينه امير الامراء وجعله يحارب البريدى وهزمه وبعد ذلك بقليل ثار بجكم القائد وقصد بغداد وهزم
ابن رايق الذى خرج لمحاربته واستولى بجكم على بغداد فعينه الخليفه امير الامراء وصار هو الحاكم الفعلى ولما هرب ابن رايق قصد الشام واستولى على دمشق وحمص وقصد مصر فحاربه الاخشيد وصده عنها..
ثم توفى الراضى بالله فى منتصف ربيع الاولى سنة 329 ولم يبايعالمتقى بالله بن المقتدر الافى عشرين منه بعد ان بلغ بجكم الذى كان بواسط موت الخليفه واستصوابه مبايعة المتقى فكان الحاكم الفعلى هو امير الامراء يعزل ويولى من يريد من الخلفاء..
واقتصرت الخلافه مع كونها اسميه فقط على بغداد والبلدان المجاوره لهاوفى اوائل حكمه
قتل بجكم اثناء الصيد فقصد ابن البريدى بغداد واستولى عليها فعين الخليفه كورتكين
احد القواد ولما بلغ خبر موت بجكم الى ابن رايق بالشام قصد بغداد وحارب كوتكين فهزمهوقلده امارة الامراء وفى سنة 330 قصد ابن البريدى بغداد ثانيه فهرب الخليفه
وابن رايق الىالموصل فاستقبلهما صاحبها ناصر الوله بن حمدان واكرمهما ، ثم قتل
ابن رايق فعينه الخليفه اميرا لللامراءوعادمعه الى بغداد فهرب ابن البريدى ..
وفى سنة 333 ثار قائد تركى تورون فقلده الخليفه الاماره فى رمضان وبعد مده ضجر
من معاملته وخرج من بغداد قاصدا الموصل ليحتمى ببنىحمدان فكاتبه تورون واغلظ
له الايمان وجددالعهد والمواثيق فعاد الخليفه واثناء عودته قبض عليه تورون الخائن
وسمل عينيه وحبسه..ولمادخل بغدادبايع المستكفى بالله ابا القاسم عبد الله بن المكتفى
فى صفر333 وهو الثالث والعشرين,,من بنى الغباس,,,,,,,,,,,,...

هناك تعليق واحد:

حاتم السروى يقول...

مدونه تاريخيه ممتازه،واختصار مفيد،
وقد قرأتهها من الاول لللاخر..